إمارة رأس الخيمة

تقع إمارة رأس الخيمة على ساحل الخليج العربي بطول يبلغ نحو 64 كيلومتر. وتمتد الإمارة إلى الداخل لمسافة تزيدعلى 128 كيلومتر، وتشترك مع سلطنة عمان من ناحية الجنوب والشمال الشرقي في حدود جبلية. ويتبع الإمارة عدد من الجزر في مياه الخليج من أهمها جزيرتا طنب الكبرى وطنب الصغرى. وتبلغ مساحة الإمارة 1684 كيلو متر مربع، بما يعادل 2.2% من مساحة الدولة من دون الجرز، وبلغ عدد سكان الإمارة 250,000 نسمة طبقاً لتعداد ديسمبر 2005. أقرب إمارتان من رأس الخيمة هما إمارة أم القيوين و إمارة الفجيرة .

مدينة رأس الخيمة هي عاصمة الإمارة ويقسمها إلى قسمين لسان مائي يسمى خور رأس الخيمة، ويعرف القسم الغربي برأس الخيمة القديمة ويقع فيه متحف رأس الخيمة الوطني وبعض الدوائر الحكومية، والقسم الشرقي يعرف بالنخيل ويقع فيه مقر صاحب السمو الحاكم الشيــخ سـعـود بن صقر القاسمي وبعض الدوائر الحكومية والشركات التجارية. وقد تم ربط القسمين عن طريق جسر كبير يمر عبر الخور لتسهيل الحركة بينهما.

ومن المناطق المهمة في الإمارة منطقة خور خوير الصناعية والتي تبعد 25 كيلومتراً نحو الشمال، حيث تشتهر بالعديد من الصناعات المهمة مثل الأسمنت والأحجار والرخام، كما يوجد فيها ميناء التصدير الرئيس وهو ميناء صقر.

وتزخر الإمارة بآثار مدينة جلفار وحصن ضاية ووادي الغاف. وتتميز الإمارة بموقعها وجبالها وسواحلها ومناطقها الزراعية وينابيعها الطبيعية الحارة في منتجع عين خت التي يقصدها الناس للإستشفاء.